الظواهر الأسلوبية في ديواني الشاعر محمد حلمي الريشة (ثلاثية القلق، والوميض الأخير بعد التقاط الصّورة) Stylistic Phenomena In Two Collections of poems written by Mohamed Helmi Elrisha; The Triple Anxiety And The Last Flash After Taking The Last Photo.

Date
2015-01-05
Authors
خالد طالب محمود حسن
khaled taleb mahmoud hasan
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
AL-Quds University
جامعة القدس
Abstract
This study entitled the stylistic phenomena in two collections of poems written by Mohamed Helmi Elrisha ; The Anxiety Triple and The Last Flash after Taking the Last Photo ; Is focused on the style . Thus its importance lies in the fact that it is a recent issue since M .H.R style has not been extensively studied before . The reason for choosing this subject is due to the importance of the stylistic study of poetic texts which offers a wide space for analysis and thus invades the inner world of the poet and invades the poem diverse images which fit its diverse meanings and all these are scattered throughout the text .As far as the approach followed in this study,it is mainly based on the style . This later is based on a three dimensional methodology; The interpretation, which started from the individual lexical circle. I have found out that M .H.R has gone beyond the lexical meanings and thus acquired new meanings which suit his creative experience. The second dimension is the retrospective one which started by monitoring the main structure in Risha ‘s poetry .and then goes back to its previous ones. The third dimension has dealt with the compositional structures extending it and getting rid of its general nature; upgrading its private one. Palestinian poets have always had a prominent role in fueling the fire ofthe revolution against the occupier and M .H.R has a big part, he has also left his footprint in this revolution pouring all his anger on this alleged entity. He has contributed a lot in uncovering its lies all over the world and he has shown the occupier s fake role while the whole world is not paying any attention to us. He has done all this when he dealt with the agreements that the Israeli side has signed with Palestinians and then did not give what he had promised. The poet has taken advantage of the artistic styles which increases the effectiveness of the poem making the Palestinian voice heard by a larger category of readers all over the world without breaking the grammatical rules. Thus he came up with a mature poetry which is worth studding. This study has also recommended taking more care of Palestinian poetry since it is packed with the arts of language and its methods .Thus, it must be highlighted with study and research.
تأتي هذه الدراسة بعنوان : " الظواهر الأسلوبية في ديوان الشاعر محمد حلمي الريشة : ثلاثية القلق ، والوميض الأخير بعد التقاط الصورة " دراسة أسلوبية ، وهي تعتمد على دراسة وتحليل شعر الشاعر محمد حلمي الريشة من خلال ديوانيه . وتكمن أهمية هذه الدراسة في حداثة الموضوع ، فشعر الشاعر محمد حلمي الريشة لم يدرس دراسة أسلوبية موسعة من قبل . والسبب في اختيار هذا الموضوع يعود لأهمية الدراسة الأسلوبية للنصوص الشعرية ، والتي تجعل من النص مكانا فسيحا يمنح الباحث مجالا واسعا في التحليل ، وتوجيه البوصلة نحو خبايا الشاعر ، وما تكنزه القصيدة من صور تتنوع بتنوع المعاني المنتشرة في أرجاء النص. أما بالنسبة للمنهج المتبع ، فيعتمد على المنهج الأسلوبي ، الذي ارتكز إلى منهجية ثلاثية الأبعاد ، هي : التأويل ، الذي يبدأ عمله من دائرة الإفراد العجمي . حيث أن شعر محمد الريشة تجاوز المعاني المعجمية ، واكتسب مدلولات جديدة ناسبت تجربة الإبداع لديه. أما البعد الثاني فهو البعد الاسترجاعي الذي يبدأ برصد البنى الرئيسة في شعر محمد الريشة ، ثم يرتد منها إلى مردودها السابق ، والبعد الثالث يعتمد التعامل مع البنى التركيبية وقياس مدى تخلصها من الطابع العام ، والارتقاء للطابع الخاص. وكان لشعراء فلسطين الدور البارز في تأجيج نار الثورة ضد المحتل الغاصب، وكان للشاعر محمد حلمي الريشة نصيب كبير وبصمة في هذه الثورة. فقصائده صبت جام غضبها على هذا الكيان المزعوم ، وساهمت بدور كبير في تعريته أمام العالم ، وتوضيح دور الكاذب الذي يلعبه ، مستغلا انشغال العالم عنا ، وخصوصا عندما تطرق للاتفاقيات التي وقعها الجانب الإسرائيلي مع الفلسطينيين ، ولم يعط ما وعد . فاستغل الشاعر الأساليب الفنية ، والتي تزيد من فعالية القصيدة في إيصال الصوت الفلسطيني لأكبر شريحة في العالم ، مع عدم خروجه عن قواعد اللغة . كما وأوصت الدراسة بالتوجه نحو الشعر الفلسطيني ، فهو يعج بفنون اللغة ، وأساليبها اللغوية ، فيجب تسليط الضوء عليه بالدراسة والبحث.
Description
Keywords
اللغة العربية وآدابها, Arabic Language & literature
Citation