الفكر السياسي الفلسطيني بين الكفاح المسلح والتسوية السلمية 1964-2010م The Palestinian political ideology between the armed struggle and peaceful settlement

Date
2012-12-22
Authors
سمير يوسف سليمان حاج حسن
SAMIR YOUSEF SULEIMAN ABAHRA
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
AL-Quds University
جامعة القدس
Abstract
The thesis has focused on the Palestinian political ideology and the choice between armed struggle and peaceful settlement, studying the phases that lead the Palestinian cause to choose the peace settlement track. The problem of the thesis is tracing and tracking the Palestinian political ideology that addressed the issues of the armed struggle and peaceful settlement, and knowing the reasons that lead to the transformation of the Palestinian political ideology towards the peaceful settlement, and whether this transformation is caused by the power imbalance, and the chances that occurred in the international relations. The historical approach was used in this study through the revision of the historical phases that the Palestinian cause has passed through. The study covers the time period from 1964 until 2010. The Palestinian Liberation Organization has adopted the ideology of political peaceful settlement in 1974 in the twelve session of the national council, and approved the political program for that phase for the Palestinian Liberation Organization to establish a national authority on any part of Palestine that will be liberated. The transformation in Palestinian political ideology has occurred when the Palestinian leadership realized the impossibility of resolving the conflict with Israel via military means, as a result of power imbalance in favor of Israel, and because of the strikes against the Palestinian resistance in Jordan and Lebanon, in addition to the internal Palestinian differences. The Palestinian Liberation Organization was able to invest and exploit the Palestinian uprising (Intifada) in order to reaffirm the political consideration of the Palestinian Liberation Organization towards the adoption of goals that comply with the international legitimacy, and the declaration of the independence in the meeting of the national council in its nineteenth session in Algeria in 1988. The researcher has reached to a conclusion that the Palestinian national project regarding the establishment of independent Palestinian state within the borders of the 4th of June 1967, can be achieved through negotiations, and that the return to the armed resistance choice in order to accomplish this goal has significant risks in addition to that the international community will not allow the return for this choice. The researcher recommended that negotiations must be done on equal right basis, and to reaffirm the status of evenness between the Palestinian and Israeli sides, and achieving the minimum levels of balance. If Israel do not want to reach a settlement based on two state solution. Hence, the national struggle path must be transformed to the claiming of bi-national state. Moreover, not to waiver the minimum requirements program whatever the reasons are, and not to waiver the political program of the Palestinian Liberation Organization, while considering the negotiation with Israel just one form of the political struggle forms
تناولت هذه الدراسة الفكر السياسي الفلسطيني بين الكفاح المسلح والتـسوية الـسلمية، وبيـان الأسس والمراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية في الاعتماد على الكفاح المسلح كـسبيل لتحريـر فلسطين، والتحول فيما بعد لمسار التسوية السلمية . وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة أسباب التحول في الفكر السياسي الفلسطيني من الكفاح المسلح إلى التسوية السلمية، ورصد المساحة الفكرية التي كرست لكل منهما في الفكر الـسياسي الفلـسطيني، ودراسة التشابك الفكري ما بين الكفاح المسلح والتسوية، وإمكانية الدمج بينهما مستقبلاً. وتكمن مشكلة الدراسة في تتبع الفكر السياسي الفلسطيني الذي عالج قضيتي الكفـاح المـسلح والتسوية السلمية، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى تحول الفكر السياسي الفلسطيني نحو خيار التـسوية، وفيما إذا كان هذا التحول نابعاً من اختلال موازين القوى ، والتحولات الذي حـدث علـى العلاقـات الدولية . واستخدم المنهج التاريخي في هذه الدراسة من خلال مراجعة المحطات التاريخية التي مـرت بها القضية الفلسطينية، وتغطي هذه الدراسة الفترة الزمنية من عام 1964 وحتى عام 2010 . وقد توصل الباحث إلى نتائج أهمها أن الكفاح المسلح أعاد تأكيد الهوية الفلسطينية، وترسـيخ الكيان الفلسطيني ليكون الإطار الرسمي المعبر عن الهوية الوطنية القطرية الفلسطينية ، وتبنت منظمة التحرير الفلسطينية فكر التسوية السياسية في عام 1974 في دورة المجلس الوطني الثانية عشر، وأقر البرنامج السياسي المرحلي لمنظمة التحرير الفلسطينية بإقامة سلطة وطنية على أي جزء من فلسطين يتم تحريره. وحدث التحول في الفكر السياسي الفلسطيني بعد أدراك القيادة الفلسطينية بعـدم إمكانيـة حسم الصراع عسكرياً مع إسرائيل نتيجة اختلال موازين القوى لصالحها، ونتيجة الضربات التي تلقتها المقاومة الفلسطينية في الأردن ولبنان، إضافة إلى الخلافات الفلسطينية الداخلية حيث تمكنـت منظمـة التحرير الفلسطينية من استثمار الانتفاضة الفلسطينية،وإعادة الاعتبـار الـسياسي لمنظمـة التحريـر الفلسطينية نحو تبني أهداف تتوافق مع الشرعية الدولية، وإعلان وثيقة الاستقلال في اجتماع المجلـس الوطني في دورته التاسعة عشر في الجزائر عام 1988 . وتوصل الباحث أيضا إلى أن المشروع الوطني الفلسطيني المتعلق بإقامـة دولـة فلـسطينية مستقلة في حدود الرابع من حزيران (يونيو)،يمكن تحقيقه من خلال المفاوضات، وان العودة إلى خيار المقاومة المسلحة لتحقيق هذا المشروع، فيه مخاطرة كبيرة، ولن يسمح المجتمع الدولي بذلك . وقد اقترح الباحث أن يتم تغيير المفاهيم المستخدمة حالياً في المفاوضات، والتي تعتبر أداة في المعركة كسائر الأدوات الأخرى، وأن مقياس نجاح المفاوضات هو مساهمتها كسائر الأدوات في زيادة الأرصدة الذاتية والدولية، كما انه يجب إعادة تقييم الطريقة التي تتم بها تلـك المفاوضـات، وإعـادة الاعتبار إلى وضعية تكافؤ الطرف الفلسطيني مع الطـرف الإسـرائيلي، وتحقيـق ادنـي درجـات ه التوازن،فإذا كانت إسرائيل لا تريد التوصل إلى تسوية مستندة إلى حل الدولتين، فيجب تحويل مـسار النضال الوطني نحو المطالبة بدولة ثنائية القومية، وعدم التنازل عن برنامج الحد الأدنى مهما كانـت الأسباب، وعدم التنازل عن البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، واعتبار المفاوضـات مـع إسرائيل شكلا من أشكال النضال السياسي
Description
Keywords
الدراسات الاقليمية, Regional Studies
Citation
Collections