المواجهة الجنائية للاستغلال الجنسي للأطفال ( دراسة مقارنة )

Date
2024-01-27
Authors
حسن عاصم حسن أبوعياش
Hasan Asim Hasan Abuayyash
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Al-Quds University
Abstract
بالنظر إلى التطورات التقنية والتكنولوجية الحديثة الحاصلة في وقتنا الحاضر، ظهرت وانتشرت عدة جرائم كانت معروفة من قبل في شكلها التقليدي، إلا أنها باتت أكثر انتشاراً وتوسعاً في ظل الثورة التقنية، وأهمها الجرائم الواقعة على الأطفال، ومن أهمها جرائم الاستغلال الجنسي للطفل، بأن يقع الطفل ضحية لجريمة الاستغلال الجنسي وإفساد الأخلاق عبر الانترنت. وانطلاقاً من أهمية الطفل كعنصر أساسي في مجتمعاتنا، وأن حماية جسد الطفل وكرامته وأخلاقه من حقوق الطفل التي نادت بها الشريعة الإسلامية وجميع التشريعات الدولية والوطنية، رأى الباحث بأن يقوم بهذه الدراسة عن جريمة الاستغلال الجنسي للأطفال بين التشريع الفلسطيني والتشريعات الدولية والمقارنة. هــدف الــدراســــة هو التـــعــــرف إلى مدى كـفـايـة القوانين والـتـشريـعـات الفلسطينية لمواجهة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال وموائمتها للاتفاقيات الدولية، وذلك من خلال توضيح مفهوم جريمة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال، وأسبابها، وأهم الوسائل المستخدمة في ارتكابها، وأركانها اللازمة لقيامها، والعقوبات المترتبة عليها. تستخدم هذه الدراسة عدة مناهج بحثية، وهي المنهج الوصفي، وكذلك المنهج التحليلي، وأيضاً المنهج المقارن، وسيكون ذلك بوصف النصوص القـانـونية المختلفة المتعلقة بموضوع الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال الواردة في العديد من التشريعات الفلسطينية والقوانين محل المقارنة مع ما جاء بالمعايير الدولية، وبعد ذلك تحليل هذه النصوص للوصول إلى ما يكمن في ثناياها من استجابة وتلبية فعلية وحقيقية في حـــمــايـــة الأطـــفـــال مـــن الاستغلال الــجــنــســـي. توصلت هذه الدراسة لمجموعة من النتائج، أبرزها: أن الاتـفـاقـيـات الـدولـيـة والإقـــلـــيــمية جميــــعها لم تورد تعريفاً مباشراً وواضحاً لجرائم الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال، كذلك فلم تعرف التشريعات والقوانين الجزائية المقارنة هذه الجريمة، باستثناء ما ورد عن المشرع الفلسطيني في تعريف الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال ضمن (القـرار بـقـانـون رقم (43) لسنة 2022م بشأن تعديل قــانـون الـطفل الفلسـطيني رقم (7) لسنة 2004م وتعديلاته). وكذلك تُعد جريمة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال بكافة صورها وفقاً للتشريعات المقارنة محل الدراسة، من جرائم الضرر لا الخطر. أيضاً فإن جريمة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال، جريمة عمدية تقوم على عنصري العلم والإرادة، بأن يكون الجاني عالماً بأن سلوكه الجرمي سلوك غير قانوني، مع اتجاه إرادته لتحقيق ذات السلوك غير القانوني، كذلك فإن المشرع الفلسطيني اعتبر جريمة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال بصورتها العادية لغايات اشباع الرغبات الجنسية للجاني ولغايات التأثير على الأطفال من قبيل الجنح لا الجنايات، ذلك أن عقوبة الحبس تعتبر من العقوبات الجنحية بموجب المادة 15 من (قـانـون العقـوبـات الأردنـي رقـم 16 لسنة 1960) النافذ في الضفة الغربية. وختاماً أيضاً فأوصت الدراسة بعدة توصيات، من أهمها: ضرورة قيام المشرع الفلسطيني بتعديل المادة الثانية من (القـرار بـقـانـون رقم (43) لسنة 2022م بشأن تعديل قــانـون الـطفل الفلسـطيني رقم (7) لسنة 2004م وتعديلاته)، وذلك بتجريم فعل حيـازة الأفلام، والصور، أو المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال. وكذلك وجوب أن يقوم المشرع الفلسطيني والأردني بتجريم سلوك تعريض الطفل للمواد الإباحية في القوانين المتعلقة بالجرائم الإلكترونية، وذلك لأن فئة الأطفال هم من الفئات التي تحتاج إلى نوع من الحماية الجزائية الخاصة بهم، بالتحديد حمايتهم كمتلقين للمواد الإباحية، وحمايتهم من أن يتم استخدامهم في هذه المواد. وأيضاً يتوجب على المشرع الفلسطيني أن يعدل من نص المادة 16/3 من (الـقـرار بـقــانـون رقـم 10 لـسنة 2018 بشـأن الـجرائـم الإلـكـتـرونية الفلـسطيني) بأن يشدد من جريمة الاستغلال الـجـنـســي للأطـفـال لغايات التأثير عليهم من الجنحة إلى الجناية، نظراً لما تمثله هذه الجريمة من خطورة في المجتمع الفلسطيني. كذلك فإن هذه الدراسة توصلت إلى أن المشرع الفلسطيني يتوجب عليه أن يقوم بالنص على عقوبات التدابير الاحترازية التي تتلاءم مع طبيعة الجريمة الالكترونية كما هو الحال في التشريعات المقارنة، مثل نظام المــراقــبة الإلــكتـــرونية لنشاط الجاني على الانترنت لفترة معينة يحددها قرار الحكم.
According to the technical and technological developments that spread around the world, many traditional crimes was famous and known by many populations. The researcher here specially talks about the crimes against children, to be more specific the sexual crimes against children. Our child may be a victim for sexual and ethical crimes. The researcher chose this topic which is the sexual crimes against children and made a comparison between the Palestinian and worldwide laws. The aim of this study to see if the Palestinian laws which talks about the sexual crimes that are related to children are enough and suitable with the worldwide laws. It talks about the definition of the sexual abuse for children, causes, and how it may occur in addition to its sanctions. This study stands on different research methods such as analytical, descriptive, and comparison methods of research. That was made by describing different Palestinian legal texts and compare it with effective worldwide legal texts by keeping children sale from sexual exploitation. This study has many outcomes such as all the worldwide and local agreements did not mention a clear definition for sexual exploitation for children except what was mentioned by the Palestinian legislator for definition of sexual abuse on children in legal text number (43) Year (2022) to change the Palestinian children`s law number (7) Year (2004). In addition to all of that, the sexual abuse for children in the comparison study was mentioned as a harm not a danger. This type of crimes in an international crime depends on the offender knowledge. The offender understands that this attitude is illegal. Because of that the Palestinian legal and laws are classifying this crime as misdemeanor crime not a felony. Also imprisonment penalty is a misdemeanor crime as mentioned in the Palestinian low in material number 15 from (Jordanian penalty number (16) year (1960) which is effective in west bank. In conclusion, the Palestinian legislator should change the second material from decision number (43) year (2022) to change the Palestinian children`s law number (7) Year (2004) with its adjustments. That is by criminalizing of possessing films, pictures and pornographic materials that are related to children and preventing keeping the children safe from electronic crimes that are available for children. This is because children are group of people that need penal protection from all of that. Also the Palestinian legislator have to change the text of material number 3/16 (low number (10) year (2018) that is related to electronic crimes to change the sexual abuse for children from misdemeanor crime to felony. In addition to that the Palestinian legislator has to mention the penalties and precautionary measures which meets the nature of the electronic crimes such as the electronic monitoring for the criminals for a period of time.
Description
Keywords
Citation
Collections