الأمراض الحديثة وأثرها على استمرار الحياة الزوجية ( السرطان، الإلإيدز، الالالتهاب الكبدي الوبائي ) في الفقه الإسلامي

Date
2010-02-06
Authors
صالح حسين علي أبو زيد
Saleh Hussein Ali Abuzaid
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
AL-Quds University
جامعة القدس
Abstract
جاءت هذه الرسالة بعنوان الأمراض الحديثة وأثرها على استمرار الحياة الزوجية( السرطان، الإيدز، الالتهاب الكبدي الوبائي) وقد دفعني لاختيار هذا الموضوع، التأكيد على أن الأصل في الزواج؛ الدوام والاستمرار، وأن حل الرابطة الزوجية، ينبغي أن لا يكون، إلا لسببٍ يحول دون تحقيق الغايات التي من أجلها شُرع الزواج وتكمن أهمية هذا الموضوع، أن الدراسة تطرقت لمسائل تمس حياة الناس اليومية، وترتبط بواقعهم الشخصي، ومستقبلهم من الناحية الاجتماعية، مما أبرز الدور الرائد لهذا الدين في تلمس هموم الحياة الزوجية ومشاكلها وقد كان البحث في هذا الموضوع في غاية الصعوبة، حيث لم يسبق أن بحث أحد موضوع الدراسة بشكلٍ يمكن الاعتماد عليه في إثراء البحث، مما دفعني إلى دراسة أقوال الفقهاء، وأهل العلم وآرائهم في موضوع الأمراض والعيوب، التي تأثر على سلامة الحياة الزوجية؛ وذلك للتأسيس لموضوع البحث، وما ينتج عنه من آثار من الناحيتين المعنوية والمادية . وقد اتبعت المنهج العلمي في الكتابة من الناحية التاريخية والوصفية والتحليلية، حيث بحثت تاريخ اكتشاف الأمراض موضوع البحث، وأسبابها، وأعراضها، وأصنافها، وتأثيراتها، وما صدر عن أهل العلم والمجامع الفقهية من فتاوى بهذا الخصوص . وقد تبين لي بعد اتمام هذا البحث ان مرض السرطان مرض خطير والاصابة به ربما تفوت مقصود النكاح وتسبب نفره ما مما يجعل طلب التفريق بسبب الاصابة ببعض انواعه جائز شرعيا وهكذا مرض الايدز والالتهاب الكبدي الوبائي فان اصابة اي من الزوجين بمرض من هذين المرضين يعطى الحق للاخر ان يطلب التفريق قضائيا حماية للنفس والنشء ومن ثم المجتمع والامه وقد أوصيت بضرورة إجراء الفحص الطبي قبل الزواج، واعتماده كتشريع ملزم؛ لحماية الأمة من الأمراض الخطيرة والمعدية، وخاصة المتناقلة عبر الجنس، وأن تتولى الدولة تقديم الفحوصات والعلاجات للناس بالمجان؛ نظراً لتكلفتها العالية، وأن تكفل للمرضى جزءاً من دخلهم أثناء فترة العلاج، التي قد تطول أحياناً، كنوع من الضمان والتكافل معهم في محنتهم، ومن خلال برنامج اجتماعي منظم، بالإضافة إلى عقد اللقاءات والمحاضرات لبيان خطر هذه الأمراض، وتنظيمها على صورة مساق تعليمي في الجامعات الفلسطينية تحت عنوان الثقافة الصحية، لما لذلك من فائدة وقائية . إذ الوقاية خير من بذل الجهد والوقت والمال في العلاج
This thesis has the title “diseases and their influence on the continuation of conjugal life” . Diseases such as (cancer, AIDS, hepatitis) . I choose this topic to emphasize that the spirit of marriage is permanence and continuity, and separation between husband and wife must not be fulfilled except when there is a good reason that prevent achieving the goals for which the marriage was prescribed. The importance of this subject, that the study dealt with the issues affecting people's daily lives, and associated with their personal conditions, and their future in social terms, which highlighted the pioneering role of Islam in solving marital problems The search on this subject was very difficult, as no one has never researched this subject in such a way which could be relied. That prompted me to examine the statements of scholars and their views on the topic of diseases and defects, which affect the safety of the conjugal life; in order to establish of the research topic, and the resulting effects on both moral and physical sides. I have followed the scientific method in writing taking into consideration historical, descriptive and analytical sides. I examined the date of discovery of these diseases, and its causes, symptoms, and types, and their effects, and issued by the scholars and the jurisprudence of the opinions in this regard. I have found after the completion of this research, that cancer, a serious disease, may prevent the main spirit of marriage. That makes separation religiously permissible because of injury of certain kinds of cancer, and the infection of either AIDS or hepatitis gives the right of either partner to request a judicial separation. This will protect individuals, generations, society as well as nation . I have recommended the need for a medical examination before marriage, and to adopt it as a legal obligation to protect the nation from serious and infectious diseases, particularly transmitted through sex, and that the State shall provide testing and treatments for people free of charge; due to its high cost, and to ensure that patients must be given part of their income during the treatment period, which may be long sometimes, as a kind of security and solidarity with them in their plight, which should be given through organized social awareness programmers, in addition to holding meetings and lectures to explain the seriousness of these diseases, and organized them as courses to be taught at Palestinian universities under the heading of health education as this has usefulness of preventive measures. As prevention is better than spending the effort, time and money in treatment
Description
Keywords
الدراسات الاسلامية المعاصرة, Contemporary Islamic Studies
Citation