فـاعـلـيَّــة بَـرنـامِـج قائم على نظرية التَّـكامُـل الحِـسّـي للحد من المُـشـكـلات الحِسـيِّـة والسُـلوكيّـات النـمـطيّـة لدى أطفال اضطراب التوحد

Date
2023-08-24
Authors
ياسمين محمو دراويش
Yassmen Mahmoud Darawish
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Al-Quds University
Abstract
هدفت الدراسة للكشف عن فـاعـلـيَّــة بَـرنـامِـج قائم على نظرية التَّـكامُـل الحِـسّـي للحد من المُـشـكـلات الحِسـيِّـة والسُـلوكيّـات النـمـطيّـة لدى أطفال التوحد، ولتحقيق أهداف الدراسة، ولتحقيق ذلك قامت الباحثة باستخدام أداتين: أداة لقياس المُـشـكـلات الحِسـيِّـة وأخرى لقياس السُـلوكيّـات النـمـطيّـة لدى الأطفال ذوي اضـطِـراب التّـوحـد، اتبعت الباحثة في هذه الدراسة المنهج شبه التجريبي (التصميم القبلي- والبعدي)، وتم تطبيق الدراسة على عينة مكونة من (8) أطفال في مركز دورا الأمل للتأهيل، تم اختيارهم بالطريقة القصدية من الأطفال المشخصين بالدرجة المتوسطة والبسيطة لاضـطِـراب التّـوحـد، وتتراوح أعمارهم بين (4-8) سنوات. توصلت الدراسة إلى: أن المتوسط الحسابي للاختبار القبلي عند الدرجة الكلية بلغ (1.600)، وهو أعلى من المتوسط الحسابي للاختبار البعدي حيث بلغ (1.162)، كما أظهرت نتائج اختبار الفرضية وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات الاختبار القبلي والبعدي لصالح الاختبار البعدي (في خفض المشكلات الحسية)، مما يؤكد على فـاعـلـيَّــة بَـرنـامِـج قائم على نظرية التَّـكامُـل الحِـسّـي في الحد من المشكلات الحسيه لدى أطفال اضطراب طيف التوحد، وأن المُـشـكـلات الحِسـيِّـة لدى الأطفال قد انخفضت بشكل كبير، وذلك على جميع أبعاد المقياس (التواصل البصري، السمع، اللمس، التذوق، الشم، الدهليزي، العضلي). كما توصلت الدراسة إلى أن المتوسط الحسابي للاختبار القبلي عند الدرجة الكلية بلغ (1.905)، وهو أعلى من المتوسط الحسابي للاختبار البعدي حيث بلغ (1.222)، كما أظهرت نتائج اختبار الفرضية وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات الاختبار القبلي والبعدي لصالح الاختبار البعدي (في خفض السُـلوكيّـات النـمـطيّـة )، مما يؤكد على فـاعـلـيَّــة بَـرنـامِـج قائم على نظرية التَّـكامُـل الحِـسّـي في الحد من السُـلوكيّـات النـمـطيّـة لدى أطفال اضطراب طيف التوحد، وأن السُـلوكيّـات النـمـطيّـة لدى الأطفال قد انخفضت بشكل كبير، وذلك على جميع أبعاد المقياس (الحركة، الإبصار، الاستماع، الانفعال، الروتين). كما أظهرت نتائج النوعية من خلال الملاحظة وجود تحسن على أداء جميع الطلبة في المشكلات الحسية بمجالاتها (التذوق، الدهليزي، اللمس، الشم، العضلي، الأبصار، السمع) بعد تطبيق البرنامج، كما أظهرت النتائج أيضاً تحسناً على أداء جميع الطلبة في انخفاض السلوكيات النمطية بمجالاتها(الحركة، الابصار، الاستماع، الانفعال، الروتين) بعد تطبيق البرنامج. وبناء على هذه النتائج، توصي الباحثة بتدريب الأخصائيين والمعلمين في الجمعيات التي تهتم برعاية الأطفال ذوي اضـطِـراب التّـوحـد على آليات تطبيق هذا البرنامج، وكيفية الاستفادة منه للحد من المُـشـكـلات الحِسـيِّـة والسُـلوكيّـات النـمـطيّـة لديهم، والعمل على توفير كل ما يلزم لتطبيق مثل هذا البرنامج من المكونات المادية، والغرف الصفية الملائمة لاحتياجات الأطفال، والأدوات اللازمة لتطبيق هذا البرنامج، والتأكيد على أهمية التعاون بين الأخصائيين والأهالي في تطبيق مثل هذه البرامج، والتأكيد على دور الأسرة في تكامل مثل هذه البرامج لتحقيق الاستفادة منها.
The effectiveness of a program based on sensory integration theory to reduce sensory problems and stereotypical behaviors in children with autism، and to achieve the objectives of the study. (pre- and post-design)، and the study was applied on a sample of (8) children at Dora Al-Amal Center for Rehabilitation، who were chosen by the purposive method from children diagnosed with medium and simple degree of autism disorder، and their ages ranged between (4-8) years. The study concluded that the arithmetic mean of the pre-test at the total score was (1.600)، which is higher than the arithmetic mean of the post-test، which amounted to (1.162). Reducing sensory problems)، which confirms the effectiveness of a program based on sensory integration theory in reducing sensory problems in children with autism spectrum disorder، and that sensory problems in children have decreased significantly، on all dimensions of the scale (visual communication، hearing، touch، and taste). olfaction، vestibular، muscular). The study also found that the arithmetic mean of the pre-test at the total score was (1.905)، which is higher than the arithmetic mean of the post-test، which amounted to (1.222). Reducing stereotypical behaviors)، which confirms the effectiveness of a program based on sensory integration theory in reducing stereotypical behaviors in children with autism spectrum disorder، and that stereotypical behaviors in children have decreased significantly، on all dimensions of the scale (movement، vision، listening، emotion، routine). The qualitative results through observation showed an improvement in the performance of all students in sensory problems in their fields (taste, vestibular, touch, smell, muscular, vision, hearing) after applying the program. The results also showed an improvement in the performance of all students in reducing stereotypical behaviors in their fields. (Movement, sight, listening, emotion, routine) after applying the program. Based on these results، the researcher recommends training specialists and teachers in associations that care for children with autism on the mechanisms of applying this program، and how to benefit from it to reduce their sensory problems and stereotypical behaviors، and work to provide all the material components needed to implement such a program. Classrooms that are appropriate for children's needs، the tools necessary to implement this program، stressing the importance of cooperation between specialists and parents in applying such programs، and emphasizing the role of the family in integrating such programs to benefit from them..
Description
Keywords
Citation